منتدى ليوان صدد
عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة محتويات المنتدى ..
اما اذا كنت عضوأ فيمكنك تسجيل الدخول ..



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عن { شخصــيـآت !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سنيورة



عدد المساهمات : 24

مُساهمةموضوع: عن { شخصــيـآت !   الإثنين يونيو 08, 2009 4:11 pm

السلام عليكم..

في هذا الموضوع بحاول انزل بين فترة و فترة
نبذة بسيطة عن ايْ شخصية تطرى على البال

سواءً شخصية اسلامية، سياسية، اجتماعية اَو حتى شخصية فنية..

يمكن تكون شخصية احبها، اكرهها

شخصية اثرت فيني ايجابيا ً اَو سلبيا ً..

شخصية يمكن تكون عاجبتني،،
what ever,,

و طبعا ً.. تقدرون تشاركوني Wink

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohd17



ذكر الدلو عدد المساهمات : 35
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الإثنين يونيو 08, 2009 8:25 pm

وعــليكم السلام ,,

بوركتِ ع المساهمة القيــّمة ,,

وننتظــر الــتعقيبــات ,,

وإذا لقيــت مــجال من الوقت سأشارككِ ,, Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lewansadad.ba7r.org
سنيورة



عدد المساهمات : 24

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الثلاثاء يونيو 09, 2009 2:11 am

يسلموو ع التشجييع ..
cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سنيورة



عدد المساهمات : 24

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الثلاثاء يونيو 09, 2009 2:14 am

هو أبو الفضل العباس بن علي بن أبي طالب، الملقب ب"قمر بني هاشم"، فـأبوه هو الإمام عليّ ابن أبي طالب الإمام الأول لدى الشيعة، و أخواه هما الحسن بن علي والحسين بن علي الملقبين في الإسلام بـ سيدا شباب أهل الجنة، وأمه أم البنين واسمها فاطمة بنت حزام، وأرجع بعضهم نسبها إلى عامر بن صعصعة

وقد لُقّب بـ {السقّاء وقمر بني هاشم، وبطل العلقمي، و سبع الغضنفر, و سبع القنطرة ، و جيدوم السرية أي (مقدام السرية), و حامل اللواء، و كبش الكتيبة، والعميد، و حامي الظعينة، و باب الحوائج ، و كُنيّ بـ أبي الفضل، و أبي القربة، و أبي القاسم

واشتهر بالسقاء لأنه استشهد و هو يحاول احضار الماء للعطاشى من آل البيت (ع) في كربلاء وعندما عاد بالقربة غال به القوم و أوقعوه من فرسه وقطعو كفيه و مزقوا القربة

بعد استشهاده تروي المصادر أن الحسين عليه السلام وقف عليه وقال "الآن انكسر ظهري، وقلّت حيلتي، وشمت بي عدوي" وحاول حمله إلا أن العباس عليه السلام رفض معللا أنه يستحي من الأطفال ومن سكينة بنت الحسين لأنه لم يحضر الماء وكذلك قام بمواساة أخيه الحسين حيث قال العباس عليه السلام:"أنت تمسح الدم والتراب عني وتواسيني وتنقلني إلى الخيم بعد ساعة وعند سقوطك من سيمسح الدم والتراب عن وجهك, فدعني اواسيك بمصابك يا ابن رسول الله"

^
شخصيـة جداً أحبهاا ..
االسلام عليك يـآ أبا الفضل العباس
!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القناص



ذكر الجدي عدد المساهمات : 26
العمر : 47

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الثلاثاء يونيو 09, 2009 3:54 am

فكرة جميلة بوركت الايادى والافكار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
No.Name



ذكر الاسد عدد المساهمات : 14
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الثلاثاء يونيو 09, 2009 4:27 am

السلام عليكم

سينيورة فكره حلوه
وحبيت اشارك


نبذة عن حياة سماحة الأمين العام السيد حسن نصر الله حفظه الله

- وُلد السيد حسن نصرالله في 31 أب 1960، وهو من بلدة البازورية في جنوب لبنان، والده السيد عبد الكريم نصر الله، والسيد حسن هو الأكبر سناً في العائلة المكوّنة من ثلاثة أشقاء وخمس شقيقات.‏‏
وكانت الولادة والسكن في حي "الكرنتينا"، أحد أكثر الأحياء فقراً وحرماناً في الضاحية الشرقية لبيروت، وهناك تلقى دراسته الابتدائية في مدرسة "الكفاح" الخاصة، وتابع دراسته المتوسطة في مدرسة "الثانوية التربوية" في منطقة سن الفيل.‏‏
- عند اندلاع الحرب الأهلية في لبنان (نيسان 1975) عادت عائلته إلى البازورية، حيث واصل تعليمه في المرحلة الثانوية، وعلى الرغم من صغر سنه تم تعيينه مسؤولاً تنظيمياً لبلدة البازورية في حركة أمل.‏‏
- أبدى منذ حداثته اهتماماً خاصاً بالدراسة الدينية متأثراً بالإمام السيد موسى الصدر.‏‏
- تعرّف خلال فترة تواجده في جنوب لبنان على إمام مدينة صور سماحة السيد محمد الغروي، الذي ساعده في ترتيب التحاقه بالحوزة العلمية في النجف الاشرف أواخر العام 1976، فغادر الى النجف الأشرف ومعه رسالة تعريف من السيد الغروي الى المرجع الديني الإمام الشهيد السيد محمد باقر الصدر (رض) الذي أبدى اهتماماً ملفتاً به، وكلّف سماحة السيد عباس الموسوي (رض) مهمة الإشراف على الطالب الجديد والعناية به على المستويين العلمي والشخصي.‏‏
- في عام 1978، غادر العراق متخفياً متوارياً عن أنظار النظام العراقي، نظراً لحالة الجور والاضطهاد التي مورست ضد الحوزات الدينية (علماء وطلاب)، وفي لبنان التحق بحوزة الإمام المنتظر (عج)، وهي المدرسة الدينية التي أسسها الشهيد السيد عباس الموسوي الذي كان ممنوعاً بدوره من العودة الى العراق، وهناك واصل دراسته العلمية مجدداً.‏‏
والى جانب نشاطه العلمي في الحوزة الدينية في بعلبك، عاود السيد نصر الله نشاطه السياسي والتنظيمي في حركة أمل بمنطقة البقاع،حيث تم تعيينه سنة 1979 مسؤولاً سياسياً لمنطقة البقاع وعضواً في المكتب السياسي لحركة أمل.‏‏
- في عام 1982، انسحب مع مجموعة كبيرة من المسؤولين والكوادر من حركة أمل اثر خلافات جوهرية مع القيادة السياسية للحركة آنذاك حول سبل مواجهة التطورات السياسية والعسكرية الناتجة عن الاجتياح الاسرائيلي للبنان.‏‏
- تولى مسؤوليات مختلفة في حزب الله منذ بداية تأسيسه عام 1982 عقيب الاجتياح الصهيوني وانطلاق حركة المقاومة الاسلامية في لبنان.‏‏
- واصل نشاطه العلمي في المدرسة الدينية في بعلبك الى جانب توليه مسؤولية منطقة البقاع في حزب الله حتى العام 1985، حيث انتقل الى منطقة بيروت، وتولى فيها مسؤوليات عديدة.‏‏
- في عام 1987، تم استحداث منصب المسؤول التنفيذي العام لحزب الله، حيث جرى تعيينه في هذا المنصب الى جانب عضويته في شورى القرار (أعلى هيئة قيادية في حزب الله).‏‏
- في عام 1989 غادر إلى مدينة قم المقدسة للإلتحاق بالحوزة العلمية مجدداً وإكمال دراسته، ولكنه عاد بعد عام واحد ليكمل مسؤولياته بناءً لقرار الشورى وإلحاح المسؤولين والكوادر الأساسيين وتحت ضغط التطورات العملية والسياسية والجهادية في لبنان آنذاك.‏‏
- في عام 1992، تم إنتخابه بالإجماع من قبَل أعضاء الشورى أميناً عاماً لحزب الله خلفاً للأمين العام السابق الشهيد السيد عباس الموسوي الذي اغتالته القوات الاسرائيلية في 16 شباط 1992 في بلدة تفاحتا خلال عودته من بلدة جبشيت في جنوب لبنان حيث كان يشارك في احتفال بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد شيخ شهداء المقاومة الاسلامية الشيخ راغب حرب.‏‏
- خاضت المقاومة الاسلامية خلال تولّيه الامانه العامة للحزب عدداً من الحروب والمواجهات البطولية مع جيش الاحتلال، كان أبرزها حرب "تصفية الحساب" في تموز 1993، وحرب "عناقيد الغضب" في نيسان 1996 التي توّجت بتفاهم نيسان الذي كان أحد المفاتيح الكبرى لتطور نوعي لعمل المقاومة الاساسية أتاح لها تحقيق الإنجاز التاريخي الكبير المتمثل بتحرير القسم الأكبر من الاراضي اللبنانية في أيار من العام 2000 م.‏‏
- خلال توليه الامانة العامة، خاض حزب الله غمار الحياة السياسية الداخلية في لبنان بشكل واسع، وشارك في الانتخابات النيابية عام 1992، وهي أول انتخابات نيابية تجري بعد انتهاء الحرب الاهلية في لبنان، فحقّق فوزاً مهماً تمثل بإيصال 12 نائباً من اعضائه الى البرلمان اللبناني، مشكّلاً بذلك كتلة الوفاء للمقاومة.‏‏
- في 13 أيلول 1997، استشهد نجله الأكبر محمد هادي في مواجهة بطولية مع قوات الاحتلال في منطقة الجبل الرفيع في جنوب لبنان.‏‏
- السيد حسن نصر الله متزوج من فاطمة ياسين، وله منها خمسة أولاد أبناء: (الشهيد هادي)، محمد جواد، زينب، محمد علي، محمد مهدي.‏‏

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نزف العيون



انثى عدد المساهمات : 45

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الثلاثاء يونيو 09, 2009 6:21 am

فكرتكِ مثمره اختي ..

سنعاودكِ للمشاركه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fOr EvEr

avatar

ذكر السرطان عدد المساهمات : 14
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الثلاثاء يونيو 09, 2009 6:42 am

مسآآء الخير

حبيت اشاركـ في الموضوع الشيق

نبذهـ عن الامام الخميني قدس الله سرهـ

نبذة عن حياة الإمام الخميني (قد)
ولد الإمام الخميني ببلدة خمين في العشرين من جمادى الثانية من عام 1320 للهجرة (24/9/1902م)في يوم وافق الذكرى السنوية لمولد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع).
وكان والده أية الله الشهيد المرحوم المغفور له السيد مصطفى الموسوي نجل العلامة المغفور له السيد احمد الموسوي زعيما دينيا لأهالي خمين وضواحيها , وذلك بعد عودته من النجف الأشرف. وفي ذي الحجة من سنة1320 للهجرة (آذار 1920م) تعرض والدة لمحاولة اغتيال من قبل بعض الأشرار في الطريق بين خمين وأراك, حيث استشهد وهو في السابعة والأربعين من عمره , وحيث لم يكن قد مضى على ولادة أخر أبنائه البررة السيد روح الله الخميني إلا شهور قلائل.
أما والدة الإمام الخميني فقد كانت السيدة ((هاجر )) كريمة أيه الله الميرزا أحمد أحد علماء كربلاء والنجف ومن أساتذتها ومدرسيها.
وفي الخامسة عشر من عمر الإمام توفيت المكرمَة والدته , وإذ ذاك وبالرغم من افتقاده لأعزُ أعزائه فقد ثابر منصرفا بذكائه وموهبته الخارقة إلى دراسة المقدمات على أخيه الجليل ,ومن ثم إلى دراسة العلوم الدينية في الحوزة العلمية بأراك تحت إشراف الأستاذ الجليل المرحوم المغفور له الحاج الشيخ عبد الكريم الحائري اليزدي, في الوقت نفسه الذي درس فيه الأدب على أساتذة آخرين , وإثر انتقال الحوزة العلمية من أراك إلى قم ضاعف الإمام الخميني جهده الدؤوب,وتمكن من إتمام درس الخارج عام 1345للهجرة (1926م) إذا وطَد دعامته العلمية وتخرج في الفقه والأصول على الشيخ عبد الكريم الحائري, حائزاً على درجة الاجتهاد ومبادرا إلى تدريس الفقه والفلسفة والعرفان جنبا إلى جنب مع درس الأخلاق , وآنذاك عمد رجال الشاه رضا خان إلى الحد من نشاطاته ولكن حركة التوعية التي كان قد بدأها الإمام لم تنكفئ بتلك الإجراءات . وبوفاة أية الله البروجردي أعلن عن اختيار الإمام الخميني مرجعا عاما من قبل العموم ورجال الدين . وتلو ذلك تعاظم الجهاد الثقافي للإمام واشتدت حدة كفاحاته, وإذا بلغت ذروتها خلال الفترة1961-1963م .وقد انتفض الشعب على اثر خطابه الشهير في 13خرداد1342هجري شمسي (3/6/1963م)في المدرسة الفيضية حول تبعية النظام الشاهنشاهي وجرائم أمريكا وإسرائيل وكذالك دور علماء الدين ورسالتهم فما كان من النظام الحاكم إلا أن بادر بعد إلقاء الخطاب إلى اعتقال الإمام وإيداعه السجن في الخامس عشر من خرداد1432هجري شمسي (5/6/1963م),غير أن الشعب نزل إلى الشوارع بفعل ذلك الخطاب التاريخي الحاسم واستمرت حركة الاحتجاج في طهران والمدن الأخرى تتصاعد لحظة بعد لحظه وعلى مدى يومين كاملين وفي الخامس عشر من خرداد 1342 هجري شمسي أيضاًُ احتلت الدبابات طهران البؤرة الرئيسية لتظاهرات الأمة وأضحى صوت إطلاق النار يسمع من كل مكان وقد تمكن النظام الدكتاتوري من قمع الانتفاضة ظاهرياً وذلك بقوة السلاح وبقتل عدد كبير من أبناء الشعب لكن الخامس عشر من خرداد ذلك صار نقطة التحول في الثورة الاسلاميه ومنه استمدت الثورة جذورها.

تمنياتي للجميع بالتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سنيورة



عدد المساهمات : 24

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الثلاثاء يونيو 09, 2009 1:15 pm

تششكرآتي لكم ع التشجيع + الإضـآفة ..

جزيتم خيرا .!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohd17



ذكر الدلو عدد المساهمات : 35
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الأربعاء يونيو 10, 2009 9:02 pm

نبذه عن الإمام علي عليه السلام

اسمه ونسبه ( عليه السلام ) :
علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف .

أُمُّه ( عليه السلام ) :
فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف .

كُنيته ( عليه السلام ) :
أبو الحسن ، أبو الحسين ، أبو السبطين ، أبو الريحانتين ، أبو تراب ، وغيرها .

ألقابه ( عليه السلام ) :
أمير المؤمنين ، سيد المسلمين ، إمام المتقين ، قائد الغُرِّ المُحَجَّلِين ، سيد الأوصياء ، سيد العرب ، المرتضى ، يَعْسُوب الدين ، حيدر ، الأَنزع البَطين ، أَسدُ الله ، وغيرها .

تاريخ ولادته ( عليه السلام ) :
( 13 ) رجب ، بعد عام الفيل بثلاثين سنة ، وبعد ولادة النبي ( صلى الله عليه وآله ) بثلاثين سنة .

محل ولادته ( عليه السلام ) :
مكة المكرمة / جوف الكعبة .

حُرُوبه ( عليه السلام ) :
اشترك ( عليه السلام ) في حروب رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) جميعاً ، عدا غَزوَة ( تَبُوك ) ، حيث أمره الرسول ( صلى الله عليه وآله ) بالبقاء في المدينة المنورة ، وذلك لإدارة شؤونها .

أما الحروب التي قادها بنفسه في زمن خلافته ( عليه السلام ) فهي :

1 - الجمل .

2 - صفين .

3 - النهروان .

زوجاته ( عليه السلام ) :
1 - فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) بنت النبي محمد ( صلى الله عليه وآله ) .

2 - أمامة بنت أبي العاص .

3 - أم البنين الكلابية .

4 - ليلى بنت مسعود .

5 - أسماء بنت عميس .

6 - الصهباء بنت ربيعة ( أم حبيب ) .

7 - خولة بنت جعفر .

8 - أم سعد بنت عروة .

9 - مخبأة بنت امرىء القيس .

أولاده ( عليه السلام ) :
اختلف المؤرخون في عدد أولاده ( عليه السلام ) ، لكنَّ الروايات تَرَاوَحَت بين ( 25 ) و ( 33 ) ولداً .

ونذكر البارزين منهم :

1 - الإمام الحَسن ( عليه السلام ) .

2 - الإمام الحُسين ( عليه السلام ) .

3 - أمُّ المصائب زَينَب الكبرى ( عليها السلام ) .

4 - زَينَب الصغرى .

5 - العبَّاس ( أبو الفضل ) .

6 - مُحَمَّد الأوسط .

7 - جَعفر .

8 - عَبد الله .

9 - عثمَان .

10 - مُحمَّد بن الحَنَفِية .

11 - يَحيَى .

12 - أمُّ هَانِي .

13 - مَيْمُونَة .

14 - جُمانة ( أم جعفر ) .

15 - نَفِيسَة .

نقش خاتمه ( عليه السلام ) :
المُلْك لله الوَاحِد القَهَّار ، وقيل غير ذلك .

مُدة عُمره ( عليه السلام ) :
( 63 ) سنة .

مُدة إمامته ( عليه السلام ) :
( 30 ) سنة .

مُدة حكومته ( عليه السلام ) :
( 3 ) سنة .
تاريخ شهادته ( عليه السلام ) :
استشهد الإمام ( عليه السلام ) في ( 21 ) رمضان 40 هـ .

سبب شهادته ( عليه السلام ) :
ضربه الملعون عبد الرحمن بن ملجم المرادي بالسيف على أُمِّ رأسه ( عليه السلام ) في حال سجوده في محرابه بمسجد الكوفة .

محل دفنه ( عليه السلام ) :
النجف الأشرف / منطقة الغري

جعلنا الله وأياكم من الثابتين على ولايته في الدنيا والآخرة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lewansadad.ba7r.org
سنيورة



عدد المساهمات : 24

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الأربعاء يونيو 10, 2009 10:37 pm

Very Happy

أدولف هتلر



ولد أدولف هتلر العشرين من أبريل 1889 م. كان أبوه ألويس هتلر موظف جمارك صغير و أمه كلارا بولزل هي زوجة ألويس الثالثة. وكان لأدولف 5 أشقاء وشقيقات ولم تكتب الحياة من بين الستة إلا لأدولف وشقيقته "بولا". كان أدولف متعلقاً بوالدته وشديد الخلاف مع أبيه.

في تشرين الأول 1907 م دخل امتحان قبول، وهو أولى الخطوات العملية لتحقيق أحلامه في فن الرسم وكان في الثامنة عشرة، مفعما بالآمال العراض. لكنها سحقت وتطايرت هباء.

وفي فيينا،اختلط أدولف باليهود ودرس عن قرب أساليبهم مما أدى إلى تنامي الحقد والكراهية لهم . وقد دون أدولف في مذكّراته مقدار مقته وامتعاضه من التواجد اليهودي الصهيوني واليهود بشكل عام.

وفي عام 1913، انتقل أدولف إلى مدينة ميونخ وكان الرجل يتوق للاستقرار في ألمانيا عوضاً عن الإقامة في الإمبراطورية المجرية النمساوية لعدم وجود أعراق متعددة كما هو الحال في الإمبراطورية النمساوية. وباندلاع الحرب العالمية الأولى، تطوع الرجل في صفوف الجيش البافاري وعمل كساعي بريد عسكري بينما كان الكل يتهرب من هذه المهنة ويفضّل الجنود البقاء في خنادقهم بدلاً من التعرض لنيران العدو عند نقل المراسلات العسكرية. وبالرغم من أداء أدولف المتميز والشجاع في العسكرية، إلا أنه لم يرتق المراتب العليا في الجيش. وخلال الحرب، كوّن هتلر إحساسا وطنيا عارما تجاه ألمانيا رغم أوراقه الثبوتية النمساوية وصعق أيما صعقة عندما استسلم الجيش الألماني في الحرب العالمية الأولى لاعتقاد هتلر باستحالة هزيمة هذا الجيش وألقى باللائمة على الساسة المدنيين في تكبد الهزيمة

لم يحتج هتلر لأي سبب من الاقتناع بالسبب الأول لهزيمة الألمان في الحرب لكرهه لليهود وأصبح من النشطين للترويج لأسباب هزيمة الألمان في الحرب. ولمقدرة هتلر الكلامية، فقد تم اختياره للقيام بعملية الخطابة بين الجنود ومحاولة استمالتهم لرأيه الداعي لبغض اليهود

بتبوء هتلر أعلى المراتب السياسية في ألمانيا بلا دعم شعبي عارم، عمل الرجل على كسب الود الشعبي الألماني من خلال وسائل الإعلام التي كانت تحت السيطرة المباشرة للحزب النازي الحاكم وخصوصاً الدكتور جوزيف غوبلز. فقد روّجت أجهزة جوزيف غوبلز Joseph Goebbels الإعلامية لهتلر على أنه المنقذ لألمانيا من الكساد الاقتصادي والحركات الشيوعية إضافة إلى الخطر اليهودي. ومن لم تنفع معه الوسائل "السلمية" في الإقناع بأهلية هتلر في قيادة هذه الأمة، فقد كان البوليس السري "جيستابو" ومعسكرات الإبادة والتهجير القسري كفيلين بإقناعه. وبتنامي الأصوات المعارضة لأفكار هتلر السياسية، عمد هتلر على التصفيات السياسية للأصوات التي تخالفه الرأي وأناط بهذه المهمة للملازم "هملر". وبموت رئيس الدولة "هيندينبيرغ" في 2 اغسطس 1934، دمج هتلر مهامّه السياسية كمستشار لألمانيا ورئيس الدولة وتمت المصادقة عليه من قبل برلمان جمهورية فايمار.

وندم اليهود أيما ندم لعدم مغادرتهم ألمانيا قبل 1935 عندما صدر قانون يحرم أي يهودي ألماني حق المواطنة الألمانية عوضاً عن فصلهم من أعمالهم الحكومية ومحالّهم التجارية. وتحتّم على كل يهودي ارتداء نجمة صفراء على ملابسه وغادر 180،000 يهودي ألمانيا جرّاء هذه الإجراءات.و بدأ في إبادة اليهود,ولم يترك الا القليل منهم.وقال قولته الشهيرة "تركت لكم بعض اليهود لتعرفوا لما كنت أقتلهم و أعذبهم أشد العذاب "

في 25 أكتوبر 1937، تحالف هتلر مع الفاشي موسوليني الزعيم إلايطالي واتسع التحالف ليشمل اليابان، هنغاريا، رومانيا، وبلغاريا بما يعرف بحلفاء المحور. وفي 5 نوفمبر 1937، عقد هتلر اجتماعاً سريّاً في مستشارية الرايخ وأفصح عن خطّته السرية في توسيع رقعة الأمة الألمانية الجغرافية. وقام هتلر بالضغط على نمسا للاتحاد معه وسار في شوارع فيينا بعد الاتحاد مزهواً بالنصر. وعقب فيينا، عمل هتلر على تصعيد الأمور بصدد مقاطعة "ساديتلاند" التشيكية والتي كان أهلها ينطقون بالألمانية ورضخ الإنجليز والفرنسيين لمطالبه لتجنب افتعال حرب. وبتخاذل الإنجليز والفرنسيين، استطاع هتلر أن يصل إلى العاصمة التشيكية براغ في 10 مارس 1939. وببلوغ السيل الألماني الزبى، قرر الإنجليز والفرنسيون تسجيل موقف بعدم التنازل عن الأراضي التي مُنحت بولندا بموجب معاهدة فيرساي ولكن القوى الغربية فشلت في التحالف مع الاتحاد السوفييتي واختطف هتلر الخلاف الغربي السوفييتي وأبرم معاهدة "عدم اعتداء" بين ألمانيا والاتحاد السوفييتي مع ستالين في 23 اغسطس 1939 وفي 1 سبتمبر 1939 غزا هتلر بولندا ولم يجد الإنجليز والفرنسيين بديلآ من إعلان الحرب على ألمانيا,وفي الأربعينيات جعل أربيرت هايم مشرفا على محرقة الهلوكوست.

قام هتلر بالانتحار بتناول السيانيد وإطلاق النار على نفسه بعد هزيمته في الحرب العالمية الثانية في يوم 30 أبريل عام 1945 في برلين وهي الرواية العامة المقبولة لطريقة موت الزعيم النازي. ولكن هذه الطريقة المزدوجة في الانتحار والظروف الأخرى التي أحاطت بالحادثة شجعت البعض على إطلاق الشائعات بأن هتلر لم ينتحر وأنه عاش حتى نهاية الحرب العالمية الثانية مع الاختلاف حول ما حدث لجثته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mini cute



انثى الميزان عدد المساهمات : 5
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الخميس يونيو 11, 2009 12:26 am

تشارلي شابلن



شارلي شابلن واحد من اشهر الاسماء في تاريخ السينما
ولد شارلي سبنسر شابلن في بريطانيا عام 1889 وتوفي
عام 1977 حقق شهرة عالمية في عصر السينما الصامتة لقيامه
بدور شخصية شارلوالصعلوك . . .
بدأ شابلن بإخراج أفلامه منذ أن كان يعمل في شركة ماك سينت
و لكنه انتقل إلى شركة "إساناي" 1915 ليمتلك السيطرة الكاملة
على أفلامه في الإنتاج و الإخراج .
و بدأ في إخرج الأفلام التي كرست شهرته في جميع أنحاء العالم
مثل فيلم"الملاكم" و فيلم "المتشرد"حيث قدم شخصية المتشرد التي أصبحت مرافقه الدائم في كل أفلامه التالية .
و أيضاً فيلم "ليلة في الاستعراض" .كان شابلن يبتعد قدر الإمكان عن
الكوميديا التقليدية في ذاك الوقت و التي تعتمد على العلاقات الميكانيكية
و حركة الجسم و علاقتها بالآلة . و كان يميل أكثر إلى النقد الاجتماعي مثل معالجة مشكلة الإدمان و الصراع الاجتماعي بين الغني و الفقير . و مشاكل المجتمع الصناعي ("العصور الحديثة") و السياسة .أحبت الطبقات العاملة و اليسارية أفلام شابلن الذي كان يمثل روح الثورة و عدم الخضوع
كما كرهته الطبقات البرجوازية التي كان شابلن يسخر منها بشدة في أفلامه .
فيلمه "حياة كلب" 1918 كان أول الأفلام الطويلة لشابلن في تلك الأثناء ظهر الصوت في السينما و لكن شابلن يكره الاختراع الجديد و يرفضه و يعتبره قتلاً لفن السينما و يقدم فيلمه "السيرك" صامتاً.
و في عام 1931 و بعد أن كان الصوت قد دخل السينما يقدم شابلن أحد أهم و أشهر أفلامه الصامتة و هو فيلم "أضواء المدينة" .يعود في هذا الفيلم للمسة الميلودراما . و للنقد الاجتماعي اللاذع . .
و بعد خمسة أعوام قدم شابلن تحفة جديدة هي "العصور الحديثة" التي ينتقد فيها و بشدة واقع الطبقة العاملة و المجتمع الصناعي من خلال تجسيد شخصية عامل في أحد المصانع على خط الانتاج .استخدم في هذا الفيلم الصوت و لكنه يظل فيلماً صامتاً بدون حوار.
أما في 1940 قدم شابلن أبرز أعماله السياسية "الديكتاتور" الذي يجسد فيه شخصية هتلر بطريقة كوميدية في وقت لم تكن أميركا قد دخلت الحرب بعد .. و اعتبره العديدون أنه مجنون و لكن رؤيته أثبتت صدقها بأن عقلية النازية و الفاشية لا يمكن تركها بدون أن تحاول أن تتحكم بكل العالم.
ابتكارات شابلن السينمائية عديدة جداً و تحتاج لوقفة مطولة ...
و لكن باختصار نستطيع القول أنه بالإضافة للتيمات الكوميدية الشهيرة التي قلدت مراراً و تكراراً بعده
قدم شابلن أول لقطة "عمق المجال" في تاريخ السينما في فيلمه "حمى الذهب"
و أول "لقطة مشهدية" في تاريخ السينما في فيلمه "الملاكم"و كان له السبق في النقد الاجتماعي و السياسي في وقت لم يكن يجرأ أحد غيره على فعل ذلك.
اتهم شابلن باليسارية و الشيوعية من قبل لجان مكارثي بسبب أفكاره الاجتماعية و السياسية اللاذعة ... و تم طرده من أميركا عام 1952 ليمضي باقي حياته في بريطانيا بلده الأم . ولكنه عاد ليكرم بحفل الأوسكار عام 1972 .توفي شابلن عام 1977 عن 88 عاماً .قدم خلالها أكثر من 80 فيلماً
و يبقى شابلن عبقري الكوميديا الذي أدهش و أعجب الملايين في كل العالم
[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
No.Name



ذكر الاسد عدد المساهمات : 14
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الجمعة يونيو 12, 2009 6:42 pm





باراك حسين أوباما (ولد في 4 آب 1961، في هونولولو، هاواي)، هو سيناتور ديموقراطي من ولاية إلينوي الأمريكية، وهو الأمريكي ذو الأصول الأفريقية الوحيد حاليا في مجلس الشيوخ. ويعتبر أول أمريكي أفريقي مرشح في للانتخابات الرئاسية عن الحزب الديمقراطي بعد انتصاره على غريمته السيناتور هيلاري كلينتون.


ذاعت شهرته أثناء تمثيله ولاية إيلينوي في مجلس الشيوخ .
خلال عمله في مجلس الشيوخ في السنة الأولى صرح السناتور أوباما أنه لن يسعى لترشيح نفسه للرئاسة في عام 2008، ولكن في وقت لاحق في فبراير 2007 أعرب عن اعتزامه خوض سباق الرئاسة الأمريكية.

حياته المبكرة

ولد في هاواي لأب كيني وأم أميركية بيضاء من ولاية كانساس. إنفصل والداه عندما كان في الثانية من عمره ليعود الأب إلى كينيا وتصبح الأم مسؤولة عن تربية الطفل. انتقل أوباما إلى جاكرتا صغيراً بعدما تزوجت أمه طالباً إندونيسياً وأنجبت أمه منه أخته غير الشقيقة مايا، ويذكر الكاتب الروائي سكوت تورو أحد أصدقائه أنه في تلك الفترة إنتظم مدة سنتين في مدرسة إسلامية ثم التحق بعد ذلك بمدرسة مسيحية كاثوليكية.

واعتنق أوباما المسيحية بحسب طائفة كنيسة المسيح المتحدة.
في عام 1995 كتب أوباما مذكراته بعنوان أحلام من أبي Dreams from My Father. وقد توفيت والدته بعد ذلك بعدة أشهر بمرض سرطان المبيض.

دراسته وعمله الخيري

إلتحق بإحدى جامعات كاليفورنيا قبل أن ينتقل إلى جامعة كولومبيا في نيويورك، وتخرج فيها عام 1983 حاصلاً على البكالوريوس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، وعمل بعدها في مجال العمل الأهلي لمساعدة الفقراء والمهمشين، كما عمل كاتباً ومحللاً مالياً لمؤسسة بزنس انترناشونال كوربوريشن.

انتقل للإقامة في مدينة شيكاغو عام 1985 بعد أن حصل على وظيفة مدير مشروع تأهيل أحياء الفقراء وتنميتها. وفي العام 1991 تخرج من كلية الحقوق في جامعة هارفارد، ودرس القانون محاضراً في جامعة إلينوي في العام 1993.

دخوله السياسة

في العام 1996 انتخب لمجلس شيوخ ولاية إلينوي لينخرط بشكل رسمي في أنشطة الحزب الديمقراطي. وفي تشرين الثاتي 2004 فاز في انتخابات الكونغرس عن ولاية إلينوي بنسبة 70% من إجمالي أصوات الناخبين في مقابل 27% لمنافسه الجمهوري، ليصبح واحداً من أصغر أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي سناً وأول سيناتور أسود في تاريخ مجلس الشيوخ الأمريكي.

الانتخابات الرئاسية (2008)

رشح نفسه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية للعام 2008، وأصبح المرشح الرسمي للحزب الديموقراطي للإنتخابات الأمريكية، وخاض صراعاً مع المرشح الجمهوري جون ماكين للوصول إلى البيت الأبيض .

خلال حملته الانتخابية افتتحت مدونة باللغة العبرية، للتصدي صورة أوباما المعادية لإسرائيل التي أضرت به خلال حملته. تم افتتاح هذه المدونة في تابوز أحد المواقع الإسرائيلية الشعبية وقد نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت وموقع واينت التابع لها خبراً يقول أنها مدونة أوباما الرسمية، وتناقلت وسائل الإعلام هذا الخبر. إلا أنه بعد عدة أيام نشر مكتب حملة أوباما الانتخابية نفيا حول كون هذه المدونة رسمية وقال أنها عبارة عن مبادرة فردية وتم تعديل المقالة في موقع واينت.

في خطاب له أمام منظمة أيباك المؤيدة لإسرائيل صرح أن "القدس ستبقى عاصمة إسرائيل ويجب أن تبقى موحدة". مما أثار حفيظة الصحافة العربية وقام قادة فلسطينيون بانتقاد تصريحاته . وفي حديث لاحق في شبكة "سي إن إن" سئل حول حق الفلسطينيين في المطالبة بالقدس في المستقبل فأجاب أن هذا الأمر متروك للتفاوض بين طرفي الصراع إلا أنه عاد وأكد حق إسرائيل المشروع في هذه المدينة.

في 27 تشرين الأول 2008 ألقت قوات الأمن الأمريكية في ولاية تينيسي الجنوبية القبض على شخصين من "النازيين الجدد" من "المتطرفين البيض" كانا يخططان لاغتيال باراك أوباما باعتباره أول أمريكي أسود يترشح لمنصب الرئيس في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohd17



ذكر الدلو عدد المساهمات : 35
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الجمعة يونيو 12, 2009 7:45 pm

جمال عبد الناصر




جمال عبد الناصر (15 يناير 1918 - 28 سبتمبر 1970). هو ثاني رؤساء مصر بعد محمد نجيب. تولى السلطة من العام 1954 حتى وفاته العام 1970. و هو قائد ثورة 23 يوليو 1952، ومن أهم نتائج الثورة هي خلع الملك فاروق عن الحكم، و بدء عهد جديد من التمدن في مصر والاهتمام بالقومية العربية والتي تضمنت فترة قصيرة من الوحدة بين مصر وسوريا ما بين عامي 1958 و 1962، و التي عرفت باسم الجمهورية العربية المتحدة. كما أن عبد الناصر شجع عدد من الثورات في أقطار الوطن العربي وعدد من الدول الأخرى في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية. و لقد كان لعبد الناصر دور قيادي و أساسي في تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية في سنة 1964 و حركة عدم الانحياز الدولية.

يعتبر عبد الناصر زعيم الأمة و من أهم الشخصيات السياسية في العالم العربي و في العالم النامي للقرن العشرين والتي أثرت تأثيرا كبيرا في المسار السياسي العالمي. عرف عن عبد الناصر قوميته وانتماؤه للوطن العربي. و أصبحت أفكاره مذهبا سياسيا سمى تيمنا باسمه وهو "المذهب الناصري" والذي اكتسب الكثير من المؤيدين في الوطن العربي خلال فترة الخمسينيات والستينيات. و بالرغم من أن صورة جمال عبد الناصر كقائد اهتزت إبان نكسة 67 إلا أنه مازال يحظى بشعبية وتأييد بين كثير من مؤيديه، و الذين يعتبرونه "رمزا للكرامة والحرية العربية ضد استبداد الاستعمار و طغيان الاحتلال". توفي عام 1970، وكانت جنازته جنازة ضخمة جدا خرجت فيها أغلب الجنسيات العربية حزنا على رحيله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lewansadad.ba7r.org
سنيورة



عدد المساهمات : 24

مُساهمةموضوع: رد: عن { شخصــيـآت !   الأربعاء يونيو 24, 2009 8:11 pm

الإمام الحسن (ع)



بطاقة الهوية:

الإسم: الحسن (ع)

اللقب: المجتبى

الكنية: أبو محمد

اسم الأب: علي بن أبي طالب (ع)

اسم الأم: فاطمة (ع) بنت محمد (ص)

الولادة: 15 رمضان 3 ه

الشهادة: 7 صفر 50 ه

مدة الإمامة: 10 سنوات

القاتل: جعدة ابنة الأشعث

مكان الدفن: البقيع



دور الإمام الحسن (ع) في حياة جدّه وأبيه:

في الخامس عشر من شهر رمضان المبارك من السنة الثالثة للهجرة زُفّت البشرى للنبي(ص) بولادة سبطه الأول. فأقبل إلى بيت الزهراء (ع) مهنئاً وسمّى الوليد المبارك حسناً".



شخصية الحسن (ع):

عاصر الامام الحسن (ع) جده رسول الله (ص) وأمه الزهراء (ع) حدود سبع سنوات فأخذ عنهما الكثير من الخصال الحميدة والتربية الصالحة ثم أكمل مسيرة حياته الى جنب أبيه علي (ع) فصقلت شخصيته وبرزت مواهبه فكان نموذجاً رائعاً للشاب المؤمن واستقرت محبته في قلوب المسلمين.

ومما امتازت به شخصية الحسن (ع) مهابته الشديدة التي ورثها عن جده المصطفى فكان إذا جلس أمام بيته انقطع الطريق وامتنع الناس عن المرور إجلالاً له مما يضطره الى الدخول ليعود الناس الى حالهم السابق.

الحسن (ع) في خلافة علي (ع):

شارك الإمام الحسن (ع) في جميع حروب والده الإمام علي (ع) في البصرة وصفين والنهروان وأبدى انصياعاً وانقياداً تامين لإمامِهِ وملهمه. كما قام بأداء المهام التي أوكلت إليه على أحسن وجه في استنفار الجماهير لنصرة الحق في الكوفة أثناء حرب الجمل وفي معركة صفين وبيان حقيقة التحكيم الذي اصطنعه معاوية لشق جيش علي (ع).



زوجاته وأولاده:

تزوج الحسن (ع) بعدة زوجات منهم أم بشير بنت مسعود الخزرجية وخولة بنت منظور الفزارية وأم اسحاق بنت طلحة وجعدة بنت الأشعث، وله أولاد كثيرون منهم: زيد بن الحسن والحسن المثنى والقاسم بن الحسن وغيرهم.



خلافة الإمام الحسن (ع):

وبعد استشهاد الإمام علي (ع) بويع الإمام الحسن بالخلافة في الكوفة. مما أزعج معاوية فبادر إلى وضع الخطط لمواجهة الموقف. وأرسل الجواسيس إلى الكوفة والبصرة. وأدرك الإمام الحسن (ع) أبعاد المؤامرة، وكشف الجواسيس، فأرسل إلى معاوية يدعوه إلى التخلّي عن انشقاقه. وأرسل معاوية رسالة جوابية يرفض فيها مبايعة الحسن (ع)، وتبادلت الرسائل بين الإمام ومعاوية، وتصاعد الموقف المتأزّم بينهما حتى وصل إلى حالة إعلان الحرب.



أسباب الصلح مع معاوية:

وسار الإمام الحسن (ع) بجيش كبير حتى نزل في موضع متقدم عرف ب"النخيلة" فنظم الجيش ورسم الخطط لقادة الفرق. ومن هناك أرسل طليعة عسكرية في مقدمة الجيش على رأسها عبيد الله بن العباس وقيس بن سعد بن عبادة كمعاون له. ولكن الأمور ومجريات الأحداث كانت تجري على خلاف المتوقع. فقد فوجىء الإمام (ع) بالمواقف المتخاذلة والتي أهمها:

1- خيانة قائد الجيش عبيد الله بن العباس الذي التحق بمعاوية لقاء رشوة تلقاها منه.

2- خيانة زعماء القبائل في الكوفة الذين أغدق عليهم معاوية الأموال الوفيرة فأعلنوا له الولاء والطاعة وعاهدوه على تسليم الإمام الحسن له.

3- قوّة جيش العدو في مقابل ضعف معنويات جيش الإمام الذي كانت تستبد به المصالح المتضاربة.

4- محاولات الاغتيال التي تعرض لها الإمام (ع) في الكوفة.

5- الدعايات والإشاعات التي أخذت مأخذاً عظيماً في بلبلة وتشويش ذهنية المجتمع العراقي..

وأمام هذا الواقع الممزّق وجد الإمام (ع) أن المصلحة العليا تقتضي مصالحة معاوية حقناً للدماء وحفظاً لمصالح المسلمين. لأن اختيار الحرب لا تعدو نتائجه عن أحد أمرين:

أ- إمَّا قتل الإمام (ع) والثلّة المخلصة من أتباع علي (ع).

ب- وأما حمله أسيراً ذليلاً إلى معاوية.

فعقد مع معاوية صلحاً وضع هو شروطه بغية أن يحافظ على شيعة أبيه وترك المسلمين يكتشفون معاوية بأنفسهم ليتسنى للحسين (ع) فيما بعد كشف الغطاء عن بني أمية وتقويض دعائم ملكهم.



بنود الصلح:

أقبل عبد الله بن سامر الذي أرسله معاوية إلى الإمام الحسن (ع) حاملاً تلك الورقة البيضاء المذيّلة بالإمضاء وإعلان القبول بكل شرط يشترطه الإمام (ع) وتمّ الإتفاق. وأهم ما جاء فيه:

1- أن تؤول الخلافة إلى الإمام الحسن بعد وفاة معاوية. أو إلى الإمام الحسين إن لم يكن الحسن على قيد الحياة.

2- أن يستلم معاوية إدارة الدولة بشرط العمل بكتاب الله وسنّة نبيّه.

3- أن يكفل معاوية سلامة أنصار علي (ع) ولا يُساء إليهم..



المخطط الأموي:

وانتقل الإمام الحسن (ع) إلى مدينة جدّه المصطفى (ص) بصحبة أخيه الحسين (ع) تاركاً الكوفة التي دخلتها جيوش معاوية وأثارت في نفوس أهلها الهلع والخوف. وخطب معاوية فيهم قائلاً: "يا أهل الكوفة أترون أني قاتلتكم على الصلاة والزكاة والحج؟ وقد علمت أنكم تصلّون وتزكّون وتحجّون... ولكنني قاتلتكم لأتأمّر عليكم: وقد اتاني الله ذلك وأنتم له كارهون... وإن كل شرط شرطته للحسن فتَحْتَ قدميّ هاتين".

ورغم هذا الوضع المتخلّف الذي وصل إليه المسلمون والذي أجبر الإمام الحسن (ع) على الصلح مع معاوية قام الإمام (ع) بنشاطات فكرية واجتماعية في المدينة المنورة، تعالج هذه المشكلة وتعمل على تداركها وتفضح المخطط الأموي الذي قام بتصفية العناصر المعارضة وعلى رأسها أصحاب الإمام علي (ع). وتزويد الولاة بالأوامر الظالمة من نحو: "فاقتل كل من لقيته ممن ليس هو على مثل رأيك...". وتبذير أموال الأمة في شراء الضمائر ووضع الأحاديث الكاذبة لصالح الحكم وغيرها من المفاسد.... ولذلك كانت تحركات الإمام الحسن(ع) تقلق معاوية وتحول دون تنفيذ مخططه الإجرامي القاضي بتتويج يزيد خليفة على المسلمين. ولهذا قرّر معاوية التخلص من الإمام الحسن، ووضع خطّته الخبيثة بالاتفاق مع جعدة ابنة الأشعت بن قيس التي دسّت السم لزوجها الإمام (ع)، واستشهد من جراء ذلك الإمام الحسن (ع) ودفن في البقيع بعد أن مُنِعَ من الدفن بقرب جده المصطفى (ص).

فسلام عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يُبعث حياً.




للمطالعة


حكمة أهل البيت (ع)

روي أنّ شامياً ممن غذاهم معاوية بن أبي سفيان بالحقد على ال الرسول (ص) رأى الإمام السبط راكباً فجعل يلعنه، والحسن (ع) لا يردّ عليه. فلما فرغ الرجل، أقبل الإمام عليه ضاحكاً وقال‏(ع): "أيها الشيخ، أظنك غريباً ولعلَّك شبهت؟ فلو سألتنا أعطيناك، ولو استرشدتنا أرشدناك.. وإن كنت جائعاً أشبعناك، وإن كنت محتاجاً أغنيناك.. وإن كان لك حاجة قضيناها لك، فلو حركت رحلك إلينا وكنت ضيفنا إلى وقت ارتحالك كان أعود عليك الان لنا موضعاً رحباً وجاهاً عريضاً ومالاً كبيراً".

فلما سمع الرجل الشامي كلامه بكى وقال: أشهد أنك خليفة الله في أرضه، الله أعلم حيث يجعل رسالته كنت وأبوك أبغض خلق الله إلي والان أنت وأبوك أحبّ خلق الله عليَ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عن { شخصــيـآت !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ليوان صدد :: الليوان العام :: ليوان العام-
انتقل الى: